top of page

يتضمن معرض «نوعا تسوك وإوهاد فيشوف: أعمال» المعروض حاليًا في المركز، برنامجًا لأعمال الفيديو وسلسلة من الفعاليات وقطعة راقصة جديدة، وهي المكون الرئيسي للمشروع بأكمله. يحمل عنوان راكونتو كون ويشمل ثلاثة راقصين بمشاركة المخرجين. الموسيقى التصويرية الحية، من تأليف وأداء أوهاد فيشوف، هي عنصر أساسي في عالم الأداء الخاص الذي يميز عمل الاثنان. مثل عملهم السابق، الغرفة المحترقة، تم إنشاء راكونتو كون للاداء في غرفة. يجلس الجمهور حول فناني الأداء قريباً للحدث، محاطًا بمساحة الأداء. النصوص الواردة في القطعة مكتوبة بالاسبرانتو، اللغة اليوتوبية التي اخترعها لودفيك ليجزر زامنهوف في أواخر القرن التاسع عشر. تجري أحداث راكونتو كون في مكان ما في المنطقة الخيالية للخيال الإثنوغرافي. إنه يحتوي على البدائية والمستقبلية، وكذلك العبثية، الحزن، الظلام والشدة الجسدية. إلى جانب التعبير المستمر عن الرؤية الجمالية التي تستند، أولاً وقبل كل شيء، على حركة الإنسان، في قلب الممارسة التعاونية لـتسوك وفيشوف يكمن التفاعل المعقد بين العين والسمع. الطريقة التي يعملون بها داخل العقد السمعي البصري وحوله وضدّه مستمدة من مجموعة واسعة من التقاليد مثل فن الصوت، الأفلام، الباليه، البوب والفولكلور. مزيجهم النموذجي متعدد التخصصات من الرقص، الصوت والأداء موجود في أقصى درجات التعقيد داخل الفضاء الشعري بين المسموع والمرئي. راكونتو كون من تصميم نوعا تسوك وأوهاد فيشوف، أداها هسين-يي هسيانغ، أوري كرول وماتان ديفيد; تم تصميم الضوء والأزياء من قبل داني فيشوف وشاي بن تسفي.


حملة مرئية لراكونتو كون من قبل فوتو جولي

عرض أدائي | راكونتو كون لنوعا تسوك وأوهاد فيشوف

9 شباط, 2020

-

12:00

← شراء تذاكر
bottom of page