top of page

جولة في المعرض برفقة باڤيل ڤولبيرغ ونيكولا ترتسي: الخميس، 2 شباط، 19:00

الإفتتاح: الخميس، 2 شباط، 20:00


تقع ممارسة باڤيل ڤولبيرغ (*1966، لينينغراد، الاتحاد السوڤييتي سابقًا؛ يعيش ويعمل في تل أبيب) الفنية على خط التماس بين التصوير الصحفي والفنون الجميلة وتمتاز بطابع فريد بتناوله العنيد وغير المساوم للمدرسة الواقعية. تجسّد كل صورة من صور ڤولبيرغ مفارقات تحاكي ما نختبره في حياتنا اليومية: تبدو الصور والأطر سهلة الوصف حيث تتيح تحديد موقع التقاطها، وتعداد عناصرها، وتخمين السيناريو الذي تحكيه – ولكن، بمجرد التعمّق فيها بحرص سندرك أن من العسير معرفة جوهرها. عناد ڤولبيرغ في نهجه، شجاعته وبراعته مثيرة للإعجاب، وتتماشى مع درجة التعقيد الكامنة في أعماله.


تقوّض هذه الحالة المتناقضة التي تميّز صور ڤولبيرغ الأفكار حول التوثيق المباشر الصافي، وهو شكل من أشكال التوثيق المتصل بالتصوير الصحفي الذي يُنظر إليه عادة من خلال هويّات الأشخاص في الصور. في المقابل، يصرّ ڤولبيرغ على إظهار التجربة الجمالية التي تضفي على هذه الأفكار القديمة غبار الزمن – إلا لو تم إدراكها من خلال التطرق لوجهة نظر الفنان، لسيرته الشخصية، لهويته وحساسيته الجمالية. فقط عندها ستنشأ معانٍ جديدة غير متوقعة وتولد أشكالًا جديدة للفهم والإدراك.


يركّز معرض ڤولبيرغ الفردي في CCA تل أبيب-يافا على مجموعة أعماله الفنية – صور البانوراما. التقطت هذه الصور بين الأعوام 2007 و2019 في أماكن مختلفة حول العالم، وتعيد النظر في مسألة انتشار الصور في العصر الرقمي. تتيح آلة التصوير التي يستخدمها ڤولبيرغ، من صنف Hasselblad XPan II والتي لا تُباع في أيامنا، التقاط صور لا يمكن معرفة نتائجها إلا بعد طباعتها، نظرًا لأن تنسيقها وحجمها لا يتناسبان مع أي شاشة. إضافة إلى هذا، المواقع التي يختار تصويرها الفنان غير متاحة إما بسبب بعدها أو لكونها مناطق صراع مدني. يحتوي المعرض على صور التقطها الفنان في إسرائيل وفلسطين وإثيوبيا وأوكرانيا، جميعها بشكل بانورامي – عرضها ضعف طولها – وتُعرض على الجدران على حالها بدون أي تدخل.


من خلال عرض الصور على الحائط كمادة خام نتجت عن عملية الطباعة، إضافة إلى جودة التفاصيل التي يمكن رؤيتها بوضوح بفضل حجمها، يومئ ڤولبيرغ إلى الجودة التصويرية في صوره. تنسيقها العرضي الكبير، تركيباتها ومواضيعها تعكس صدى الرسم التصويري وعلى وجه الخصوص التصوير البطولي لشخصيات وسط الطبيعة أو في ساحات القتال المعروفة عبر تاريخ الفن. ينقل المعرض إيمانًا فريدًا بـ «العين التصويرية» التي تدعونا لتأمل الواقع، وأحداث الماضي، وإنتاج الصور، والأهم: عظمة الفن.


المعرض «باڤيل ڤولبيرغ: صور بانورامية» من تنسيق نيكولا ترتسي وبدعم من Projects Meislin، ميري بريسبيرغ وهؤلاء الذين يرغبون بعدم الكشف عن هوياتهم. المقاعد في المعرض تقدمة من Box The.



1-5

«باڤيل ڤولبيرغ: صور بانورامية،» 2023.

صورة من العرض في CCA تل أبيب-يافا.

تصوير: إيال أغيفايف

باڤيل ڤولبيرغ: صور بانورامية

1 نيسان، 2023

2 شباط، 2023

← شراء تذاكر
bottom of page